http://issaad.net
 
http://issaad.net
كاتب المقال : المدون
Saturday 14 December 2013 - 14:47:03
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة

المصطفى اسعد بمبادرة مجموعة الثماني للشرق الأوسط الكبير وشمال أفريقيا

تغطية – عبد اللطيف عيوش
في اطار الديبلوماسية الموازية شارك الزميل المصطفى اسعد أيام 8 و9 و 10 دجنبر بمبادرة مجموعة الثماني للشرق الأوسط الكبير وشمال أفريقيا بالأردن ضمن فريق حرية التعبير وهذه المبادرة عبارة عن حوار سنوي يجري منذ عام 2004 بين حكومات وممثلي المجتمع المدني لكل من مجموعة الثماني ودول وأقاليم الشرق الأوسط الكبير وشمال أفريقيا التالية: الأردن، أفغانستان، الإمارات، إيران، باكستان، البحرين، تركيا، تونس، الجزائر، السعودية، السودان، سوريا، العراق، عمان، الأراضي الفلسطينية المحتلة، قطر، الكويت، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا، اليمن. وفي هذه السنة ترأس هذه المبادرة بالشراكة المملكة المتحدة –ضمن رئاستها لمجموعة الثماني- والحكومة المصرية.
وتهدف هذه المبادرة إلى تحسين نوعية الشراكة بين المجتمع المدني والحكومات؛ وتشكل الوسيلة الرئيسية التي تمكن مجموعة الثماني وحكومات المنطقة من العمل سوية مع المجتمع المدني من أجل مناقشة عملية الإصلاح في دول منطقة المبادرة.
وفي هذا العام ركزت المبادرة على ثلاثة مواضيع: التنمية الاقتصادية؛ وتمكين المرأة؛ وحرية التعبير. وتقديرا للدور المستقبلي الهام للشباب في تنمية المجتمعات الجديدة وتحقيق الاستقرار، جرى التركيز خاصة على دور الشباب في كافة المواضيع السابقة الذكر.
وأشاد الزميل اسعد بالفصل 27 من الدستور المغربي الذي ينص على الحق في الحصول على المعلومات كحق من الحقوق والحريات الأساسية، وانخراط المغرب بكل الالتزامات الدولية ، لا سيما المادة 19 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والمادة 10 من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.واعتبر تواجد نص بالدستور المغربي وهو سيد القوانين ينص على حق الوصول للمعلومة الأفضل بمنطقة البيمينا وفي إطار أخر طالب بضرورة ضخ الدول المانحة لمزيد من الدعم من أجل مساعدة المجتمع المدني وخصوصا وسائل الاعلام والصحفيين وضرورة التركيز على مواضيع ذات اولوية مثل التعليم والتدريب لأنه ليس هناك أي تقدم ديمقراطي بدون تعليم يشجع الثلاميد على المواطنة والبحث العلمي وبدون ترسيخ حرية التعبير وأشاد بالدور الذي تلعبه المملكة المتحدة التي ترأس مجموعة الثمانية الكبرى في رعاية الديمقراطية عالميا ومجهودات منظماتها المدنية وعلاقتها المتينة مع المنظمات المغربية وما يشوبها من تعاون واحترام منذ القدم .
وافتتحت مبادرة عام 2013 بسلسلة من ورشات عمل المجتمع المدني وخرجت بتوصيات كشفت أولويات القضايا التي ينبغي للسياسة العامة التعامل معها .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://issaad.net/news85.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي المدونة الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.